سعت وزارة الاعلام بدولة الكويت الى مواكبة التطور الاعلامي من خلال الاجهزة الحديثه والكوادر البشرية المدربة  وتطوير هيكلها الاداري واستحداث قطاعات وادارات من بينها ادارة التواصل الاجتماعي بقطاع الاعلام الجديد التي تدير حسابات وزارة الاعلام الرسمية على شبكات التواصل الاجتماعي.
 واطلقت وزارة الاعلام حساباتها الرسمية عبر منصات تويتر ويوتيوب وانستغرام واصبحت اليوم وخلال فترة قصيرة نافذة لمتابعة برامج الاذاعه والتلفزيون والاخبار  والتواصل التفاعلي  مع الجمهور .
ويرى مدير ادارة التواصل الاجتماعي سعد نافل العازمي في لقاء أجراه أحمد سليمان العنزي طالب في جامعة الكويت من قسم الاعلام ،ان استحداث ادارة للتواصل الاجتماعي جاء لمسايرة التطورات السريعة لتكنولوجيا الاعلام والاتصال ومواكبة ما افرزته أدوات التواصل الاجتماعي من أفكار وتقنيات وتحديات غير مسبوقة تتطلب وجود ادارة مركزية تعنى  بتطوير الوسائل والسياسيات المستخدمة بصورة مستمرة  مؤكدا ايمان القيادة الاعلامية وفي مقدمتها وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري ووكيل وزارة الاعلام طارق المزرم على اهمية الاعلام الجديد وماله من تأثير مباشر وغير مباشر على المجتمع بما يمتلكه من طبيعة واسلوب تفاعلي باتجاهين مختلفين ما اصبح ضرورة لتعزيز دور الاعلام الرسمي عبر وسائل الاعلام الجديد وتفعيل استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لتكون رافدا اساسيا لترجمه الخطاب الاعلامي والتواصل مع مختلف شرائح المجتمع 
مشيرا الى ان قطاع للاعلام الجديد الذي يترأسه الوكيل المساعد لشؤون الاعلام الجديد يوسف مصطفى يعد مكملا لقطاعات الوزارة البرامجية تلفزيون ،اذاعة ،اخبار ،وموازيا لها.

واوضح مدير ادارة التواصل الاجتماعي سعد نافل العازمي ان طبيعة عمل الادارة التي تقوم على كوادر كويتية تنطلق من خلال مفهوم الشراكة مع مؤسسات الدولة وجمعيات النفع العام لتوحيد الرؤى وتوجيه الطاقات لدعم توجهات الدولة ومشاريعها التنموية ، وابراز السياسة الخارجية للدولة وحضورها المؤثر خليجيا وعربيا واقليميا ودوليا واسهاماتها على المستويين الانساني والتنموي في العالم .

وبين أن ادارة التواصل الاجتماعي بوزارة الاعلام تعمل على تسويق نشرات الاخبار والتصريحات الرسمية والتقارير الفلمية والبرامج الوثائقية ذات الصلة والخريطة البرامجية للتلفزيون والاذاعة والتفاعل معها عبر حسابات وزارة الاعلام في شبكات التواصل الاجتماعي كما تقوم الادارة من خلال العاملين فيها بانتاج فلاشات وفواصل مبتكرة تحمل رسائل ذات قيمة مباشرة لتعزيز الوحدة الوطنية والإنتماء وترسيخ حب الوطن والتفاني من اجله.

وحول دور ادارة التواصل الاجتماعي  لتعزيز قيم المجتمع  في طل التحديات التى افرزتها شبكات التواصل الاجتماعي اكد قائلا " احد اهداف الادارة تعزيز الامن الاجتماعي وترسيخ القيم المجتمعيةو مقومات الامن والاستقرار لاسيما مايتعلق بالوحدة الوطنية والتحديات الامنية داخليا وخارجيا بطبيعة عمل موازينه مع قطاعات وزارة الاعلام المختلفة.