أكدت طهران أن الاتفاق النووي «غير قابل للتفاوض» بحسب ما أعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي ردا على تصريحات للرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية «ارنا» عن قاسمي قوله «قلنا للقادة الفرنسيين في مناسبات عدة إن الاتفاق النووي الإيراني غير قابل للتفاوض وإنه لا يمكن إضافة مواضيع أخرى على نص» الاتفاق الموقع في 2015.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية إن فرنسا «تدرك تماما موقف بلادنا الذي لا يمكن المس به فيما يتعلق بقضية الشؤون الدفاعية لإيران غير القابلة للتفاوض».

وكان ماكرون دعا، في مقابلة صحيفة، الى اليقظة حيال طهران فيما يتعلق ببرنامجها الصاروخي البالستي وأنشطتها الإقليمية.