وجهت لجنة برلمانية بريطانية الجمعة رسالة إلى الرئيس التنفيذي لتويتر جاك دورسي تطالبه بإعداد قائمة بحسابات المستخدمين الروس الذين قد يكونوا مسؤولين عن تدخلات في العملية الديموقراطية في المملكة المتحدة
ويأتي الطلب الذي تقدمت به اللجنة المكلفة التكنولوجيا الرقمية والثقافة والإعلام والرياضة دي سي ام اس لدى مجلس العموم بعد مثول شون ايدغي المدير القضائي لتويتر أمام الكونغرس الأميركي هذا الأسبوع
وأوضحت اللجنة أن تويتر أشار إلى وجود 2752 حساباً عائداً لوكالة الأبحاث على الانترنت وهي شركة مقرها سان بطرسبورغ ومرتبطة بالاستخبارات الروسية وتتهم بنشر آلاف الرسائل بهدف التأثير على الانتخابات الأميركية في العام 2016

وكتب ديميان كولينز رئيس لجنة دي سي ام اس في الرسالة لقد تبين بعدها أن بعض هذه الحسابات يعرض مضامين مرتبطة أيضاً بالسياسة البريطانية
وتابع كولينز أي تدخل من جهات أجنبية في العملية الديموقراطية في بريطانيا يشكل مسألة خطيرة بالتأكيد مضيفاً لذلك أطلب من تويتر تزويد اللجنة بقائمة بالحسابات المرتبطة بوكالة الأبحاث على الانترنت وأي حسابات أخرى مرتبطة بروسيا وتم حذفها 
وكان كولينز وجه في 19 أكتوبر الماضي رسالة مماثلة إلى مؤسس فيسبوك مارك زاكربرغ طالبه فيها بمعلومات حول بعض الحسابات الروسية الناشطة خلال الاستفتاء حول بريكست في 23 يونيو 2016 ثم خلال الانتخابات التشريعية في 8 يونيو 2017
تندرج هذه الخطوات في اطار التحقيق حول ظاهرة الأخبار الكاذبة الذي تقوم به اللجنة