أعلنت وزارة التربية الكويتية اليوم الخميس فتح تحقيق موسع في حادث اعتداء "مؤسف" على عضو هيئة تدريس وطالب بمدرسة ثانوية تابعة لمنطقة الاحمدي التعليمية مؤكدة اتخاذ كل الاجراءات القانونية بحق مرتكبه.
واكدن (التربية) في بيان صحفي حرصها على الحفاظ على سلامة الطلاب وأعضاء الهيئات التعليمية في جميع المدارس وحمايتهم من أي أضرار قد تلحق بهم مستنكرة التصرفات غير المسؤولة والخارجة عن القانون التي شهدها حرم المدرسة الموجودة بمنطقة علي صباح السالم.
وشددت على عدم التهاون مع الخارجين عن اللوائح والنظم المدرسية لاسيما أن سلامة الطلبة والمعلمين من أولوياتها وأن الحرم المدرسي له هيبته ويجب احترامه" مبينة أن "انتهاك حرمة المدرسة والمساس بالعاملين بها أمر مرفوض تماما 
وأهابت بالجميع شجب مثل هذه التصرفات الدخيلة على المجتمع الكويتي ومحاربة المظاهر السلبية إيمانا وتقديرا للدور التربوي والوطني المنوط بالمعلم والمسؤوليات الملقاة على عاتقه واحتراما لرسالته السامية