قال الشريك المؤسس الرئيس التنفيذي لمجموعة شركات "مباشر" الدولية للسياحة والفنادق أحمد الحمزاوي، إن الشركة تعمل حالياً على تقديم حلول مبتكرة للشركات العاملة في المجال السياحي، تقضي بتقديم خدمات تكنولوجية وتقنية لتطوير مواقعها الإلكترونية لتواكب السائح بشكل عصري، وعلى تزويد الشركات بتدريب وحلول لرفع إيراداتها، التي شهدت هبوطاً قوياً في السنوات الأخيرة.

وأضاف الحمزاوي، أن ذلك يأتي في إطار استراتيجية جديدة وضعتها "مباشر" لمواكبة التحولات في صناعة السياحة والسفر، إذ إن الشركة، التي تعد أكبر مزود للخدمات السياحية في منطقة الشرق الأوسط خلال السنوات العشر الأخيرة تلاحظ تحولاً سريعاً في الصناعة وتغيراً أسرع في اتجاهات واهتمامات السائح من الكويت والمنطقة العربية، لذا فإن تقديم خدمات سياحية بالطريقة التقليدية سيفضي إلى نهاية الكثير من شركات السياحة والسفر العاملة في السوق الكويتي وبعض أسواق المنطقة. 

وأوضح أن شركته ستوفر كل هذه الخدمات الخاصة والمبتكرة للشركات السياحية، لا مجرد الحجز عبر الفنادق، التي تتعامل معها الشركة، ويصل عددها إلى 600 فندق حول العالم، إضافة إلى أكثر من 15 ناقلاً بحرياً للفنادق العائمة من كل برامج السفر المقترحة حول العالم، وأكثر من 5 آلاف شقة فندقية وأكثر من 3 آلاف فيلا حول العالم. 

وذكر الحمزاوي أن "منصتنا تعد أول محرك بحث سياحي في الكويت يجمع العديد من خدمات السفر والسياحة، مثل حجز الفنادق وتذاكر الطيران والنقل والرحلات الاختيارية والأنشطة والرحلات الداخلية، وحجز تذاكر المباريات على مستوى العالم".

وبين أنه سيتم عرض تلك البرامج بطريقة سهلة ومختصرة أمام العملاء من الشركات، ويتم تقديم عروض السفر عبر اليخت وتنظيم المؤتمرات والأعراس، وحتى التنسيق مع شركات عالمية للاتيان بمطربين عالميين لإحياء الحفلات الخاصة، وهناك أيضاً عروض للمتقاعدين، ومن يريدون السفر للتخسيس والتجميل وغيرها من البرامج الرفاهية. 

وقال إن "مباشر" تقدم حلولاً وخدمات السفر الإلكتروني، وإتمام عملية حجز الرحلات للمسافرين والمشغلين المحليين والدوليين للرحلات، مشيراً إلى أن طبيعة المسافرين تغيرت، فهناك المسافر، من أجل حضور مباريات رياضة وآخر للتزلج وثالث للتخسيس أو التجميل واتباع برامج صحية ورياضية، وهناك سوق قوي للمتقاعدين الباحثين عن العلاج وأيضاً هناك سوق السياحة الدينية والأعراس والحفلات الخاصة واليخوت.