‎قضت محكمة الجنايات بإعدام إيرانيين شنقا واللذين كانا يعملان طباخين لدى أحد أبناء الأسرة الحاكمة، وذلك لإقدامهما على قتل كفيلهما.
‎كما قضت المحكمة بتغريم مواطنين بتهمة بيع سلاح ناري للمتهمين والذي لم يكن مرخصا.