المحامية هيا الدوسري :
                   القضاء انصف موكلتي وقرر احتفاظها بحضانة أولادها بعد تقديم زوجها صورة مفبركه لايهام المحكمة

بسوء سلوكها


قررت محكمة الاسرة الكلية اثبات حضانة مواطنة لأبنائها بعد ان قام زوجها بتقديم صور لأيهام المحكمة بسوء سلوكها وعدم امانتها كما الزمته بنفقة زوجيه بأنواعها وبنفقة لابنائهم الثلاثة واجرة مسكن شهرية وتأثيث مسكن واجرة خادمة ومصاريف استقدامها .

وتتلخص تفاصيل الدعوى التي تقدمت بها دفاع المواطنة المحامية هيا الدوسري اكدت فيها ان موكلتها زوجة المدعي عليه بموجب عقد زواج شرعي ورزقت منه على فراش الزوجيه بالابناء الثلاثه وهي اليد الممسككه لهم وفي رعايتها وكان المدعي عليه ممتنع عن اداء النفقة الزوجية ونفقة الابناء لها وابنائها والنفقات الاخرى وقد ادعى سوء سلوكها وعدم امانتها علي اولادها وطالب باسقاط الحضانه.

واكدت الدوسري انه من المقرر بنص المادة 194 من القانون انه تنتهي حضانة النساء للغلام بالبلوغ وللانثى بزواجها ودخول الزوج بها لما كان ماتقدم وتأسيسا عليه وكان البين من الاطلاع على اوراق الدعوى ان المدعية هي والدتهم وهم بيدها  وكان الاصل في الحاضنة الاهليه والامانة مالم يثبت عكس ذلك بدليل شرعي , وكان والدهم لم يطعن عليها في شي يرقي الي مستوي الاخلال بها.
وانتهت ان مذهب الامام مالك فيما ينص عليه قانون الاحوال الشخصية والذي يجدر بالمحكمة ان تجعله محل نظر واعتبار عند فرضها لاجرة مسكن الحاضنة ان اجرة مسكن المحضون علي الاب ولا شي على الحاضنة ولو كانت موسرة وهذا هو مشهور المذهب وكذلك مشهور المذهب فما كان من اجرة للمحضون تكون من ماله ان كان له مال , والا فانها تجب من مال ابيه , وفيما يخص الحاضنة فعليها وقد يجعل الحاكم الاجرة مناصفة او ثلثا وثلثين وهكذا الاجتهاد .