اعلنت جمعية الهلال الأحمر الكويتية اقلاع طائرة الإغاثة الأولى من قاعدة عبدالله المبارك الجوية اليوم الى مطار (شروره) في جنوب السعودية وعلى متنها 40 طنا من الادوية والمواد الطبية لإيصالها الى المستشفيات في اليمن الشقيق. وقال نائب رئيس مجلس ادارة الجمعية انور الحساوي في تصريح صحافي اليوم ان اقلاع طائرة كويتية محملة بالأدوية يأتي ترجمة لحرص سمو امير البلاد والحكومة والشعب الكويتي على مؤازرة الاشقاء في اليمن. وذكر الحساوي ان الطائرة تحمل على متنها 40 طنا من الأدوية والمستلزمات الطبية ويرافقها عدد من المتطوعين الذين سيتوجهون الى الحدود اليمنية حيث ستتسلمها لجنة الاغاثة اليمنية والتي بدورها ستوزعها على المستشفيات في المكلا في اليمن. واشار الى وجود عدد كبير من النازحين في المكلا كما ان المستشفيات تعاني نقصا شديدا في الادوية والمستلزمات الطبية موضحا انه سيتم ارسال مواد غذائية خلال الايام المقبلة. واوضح ان هذه الرحلة تأتي ضمن سلسلة من التحركات التي تقوم بها الجمعية لتقديم العون والإغاثة للأشقاء في اليمن مشيدا بجهود نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ خالد الجراح الصباح في تسيير هذه الرحلة. واعرب الحساوي عن تقديره للجهود التي تبذلها السلطات السعودية للتنسيق والتعاون لوصول الطائرة اليوم مشيرا الى ان تلك الجهود هي محل تقدير من الشعب الكويتي. واكد حرص الجمعية على المشاركة في الجهود الإنسانية التي تقوم بها الكويت في ضوء التوجيهات السامية بتقديم الدعم والمساندة اللازمين للاشقاء في اليمن والذين هم بحاجة ماسة الى الدواء والغذاء. واعرب عن تقديره لأهل الخير واصحاب الأيادي البيضاء بالكويت لجهودهم المتواصلة في الجانب الانساني واغاثة المتضررين مؤكدا ان العطاء الانساني للهلال الاحمر الكويتي لن يتوقف عن مساعدة الشعوب المنكوبة. يذكر ان جمعية الهلال الاحمر الكويتي قامت بحملة شعبية في ابريل الماضي لجمع التبرعات لدعم الأوضاع الإنسانية في اليمن تضامنا مع الظروف الصعبة التي يواجهها الأشقاء في اليمن نتيجة لنقص الدواء والمواد الغذائية.