شكلت جهود وزارة الاعلام الكويتية ممثلة بقطاع الأخبار والبرامج السياسية خلية عمل مميزة من خلال نشاط كبير ومتابعة حثيثة في نقل كل الأحداث والفعاليات التي تشهدها القمة الخليجية ال35 مسجلة حضورا اخباريا لافتا. واعطى وفد الوزارة كفريق متكامل ومتنوع انطباعا لدى الجميع بالتميز من خلال جهودهم في اجراء المقابلات مع عدد من الشخصيات وكذلك التقارير التي تبث مباشرة أولا بأول في نشرات أخبار تلفزيون دولة الكويت ليضعوا المشاهد أمام الصورة الكاملة لما يحدث على أرض الواقع. وقال الوكيل المساعد لقطاع الأخبار بالوزارة طارق المزرم في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) هنا اليوم ان وفد قطاع الأخبار يضم عددا من المحررين للقيام بتغطية أهم فعاليات وأنشطة هذه القمة الخليجية التي تحمل مكانة خاصة في نفوس اهل الكويت. واوضح المزرم ان تميز وزارة الاعلام الكويتية جاء عبر فريق متكامل من معدين ومحررين ومراسلين مع أحدث الأجهزة التكنولوجية الحديثة مثل جهاز (ستريم بوكس) الذي يقوم بالنقل مباشرة عن طريق الانترنت من موقع الحدث ومن أي مكان لصغر حجمه الامر الذي يوفر الكثير من الجهود والوقت. واضاف ان الفريق يقوم بنقل كل ما يتم في المركز الاعلامي واقامة برامج خاصة للقمة وكذلك استضافة الاعلاميين والاكاديميين والباحثين المتواجدين بمكان القمة للنقل مباشرة من خلال جهاز (ستريم بوكس) دون الحاجة لحجز الاقمار الصناعية وهذا ما يعد اضافة جديدة لوزارة الاعلام بتسخير هذه الامكانيات التكنولوجية الحديثة. واضاف انه يتم نقل جميع الأحداث أولا بأول على مواقع التواصل الاجتماعي لما لها من أهمية بالغة مشيرا الى انه تم فرد مساحات اخبارية تهم المشاهد الكويتي بنقل وقائع هذه القمة والفعاليات والأنشطة التي تصاحبها. وأكد حرص وزارة الاعلام بالعمل من خلال كوكبة من شباب وشابات قطاع الأخبار الأكفاء على توفير جميع المعلومات للمشاهد الكويتي. وبين أن هناك عدة برامج سياسية تم تخصيصها للقمة منها ما يبث على الهواء من المركز الاعلامي باستضافة بعض الشخصيات وكذلك البث مباشرة خلال نشرات الأخبار لعدة تقارير مشيدا بجهود دولة قطر التنظيمية من خلال توفير جميع المتطلبات التقنية وتسهيل مهمة رجال الصحافة والاعلام