: أكدت الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية اليوم اهمية تنفيذ قانون الرعي ومنع التعديات البيئية التي تمارس من قبل فئة من الصيادين ورعاة الماشية وذلك بالتعاون مع وزارة الداخلية.

وقالت الهيئة في بيان صحافي ان فريق قانون الرعي التابع للهيئة يواجه تحديات كثيرة في سبيل تنفيذ قانون الرعي موضحة ان هناك مناطق يمنع الرعي فيها مثل منطقة الجديليات التي تعتبر من افضل مناطق البلاد والتي تلائم انواعا من الحيوانات والطيور وان تلك المنطقة مهددة بالتحول الى منطقة قاحلة بسبب عدم تطبيق الرعاة توجيهات فريق قانون الرعي.

وأشارت الهيئة الى التنسيق مع وزارة الداخلية لزيادة القوات التي تحمي فريق قانون الرعي وبالتعاون ايضا مع فريق اللجنة الامنية اضافة الى التنسيق مع بلدية الكويت لتخصيص وتثبيت المنطقة من خلال تسييجها لحماية النباتات من الانقراض والمحافظة على البيئة والتراث الطبيعي في تلك المناطق وفقا لقانون الرعي