تنفرد   بنشر حلقة برنامج اللوبي على قناة العدالة التي عرضت يوم الأحد الماضي الموافق 1/5/2011 والتي شن فيها مقدم البرنامج جعفر محمد "أبو أنور" هجوماً لاذعاً على رئيس هيئة الأركان الإيراني حسن فيروز آبادي بسبب تصريحاته وتطاوله على دول الخليج.والتي تسببت بإستقالة مدير عام القناة  والمخرج محمد الزنكوي ومعد البرنامج علي الخالدي ، ومسئول العلاقات العامة عبيد الزعبوط ، والمعد محسن محمد ، والمونتير طارق حسن ، ومدير إنتاج البرنامج وليد عودة ومسئول شريط الأخبار أسعد الجربا.



                                                             **************

 تحديث (3) : أعلن المحامي الحميدي بدر السبيعي عن تطوعه للدفاع عن جميع أفراد فريق برنامج "اللوبي" في جميع القضايا المرفوعة ضدهم أثناء عملهم في هذا البرنامج.

وقال الحميدي "أنا وجميع طاقم مكتبي على استعداد تام للدفاع عن الحريات دائماً"، مضيفاً أنه وبعد اجتماعه مع فريق اللوبي أبلغهم عن استعداده لتولي الدفاع عنهم في جميع القضايا المرفوعة عليهم تطوعاً.

بدوره قال الناطق باسم طاقم اللوبي المستقيل جعفر محمد (أبو أنور) " باسم طاقم اللوبي المستقيل نثمن للمحامي الحميدي السبيعي موقفه الشجاع والذي هو أمر غير مستغرب من محامي الحريات".



                                         *****************

 تحديث (2) : اجتمع افراد  فريق برنامج اللوبي  مساء اليوم للتباحث في موضوع استقالتهم من قناة العدالة نظراً لرفضهم لبعض توجهات قياديي القناة.

وقد كشف جعفر محمد أنه قد تلقى العديد من العروض لنقل برنامج اللوبي لقنوات أخرى محلية وخليجية ، مبيناً أن عرض قناة الشاهد يعتبر من أكثر العروض جدية حتى الآن وأنه في صدد التمهل في الوقت الحالي لدراسة هذه العروض.

وقد خرج المجتمعون بالصيغة النهائية لاستقالتهم من قناة العدالة وقد غطت رقابة هذا الاجتماع الذي حضره مدير عام قناة العدالة جعفر محمد (أبو أنور) والمخرج محمد الزنكوي ومعد البرنامج علي الخالدي ، ومسئول العلاقات العامة عبيد الزعبوط ، والمعد محسن محمد ، والمونتير طارق حسن ، ومدير إنتاج البرنامج وليد عودة ومسئول شريط الأخبار أسعد الجربا.

وبين كتاب الاستقالة الأسباب التي دعتهم لتقديمها وكانت كالتالي :
* خروج البرنامج عن أهدافه ..
* التدخل من غير ذوي الاختصاص.
* محاولة توجيه البرنامج بما يخالف مبادئ المستقيلين.
 
وقد حضر الاجتماع المقدمين السابقين في برنامج اللوبي د.عايد المناع والصحفي  دهيران أبا الخيل.

ورقابة تنشر النسخة الأصلية لكتاب الاستقالة في صيغته النهائية المنوي تقديمه لإدارة القناة في الصباح الباكر.






                                            ****************

تحديث (1) علمت أن مدير عام قناة العدالة ومقدم برنامج "اللوبي" جعفر محمد الذي تقدم باستقالة من قناة العدالة وجميع أفراد الطاقم القديم للبرنامج ومنهم الدكتور عايد المناع والصحفي دهيران أبا الخيل سيبدأوا بعرض برنامج "اللوبي" بحلته الجديدة على قناة الشاهد قريباً.


                                             **********************

علمت أن مدير قناة العدالة ومقدم برنامج "اللوبي" جعفر محمد "أبو أنور" قد تقدم باستقالته من قناة العدالة مع جميع أفراد طاقم البرنامج الذين تضامنوا معه وذلك إثر خلافات شديدة مع إدارة القناة.

وقد علمت أن اشتداد الخلاف حصل بعد حلقة "اللوبي" التي عرضت يوم الأحد الماضي الموافق 1/5/2011 والتي شن فيها مقدم البرنامج جعفر محمد "أبو أنور" هجوماً لاذعاً على رئيس هيئة الأركان الإيراني حسن فيروز آبادي بسبب تصريحاته وتطاوله على دول الخليج.

وقد فوجئ أعضاء "اللوبي" بدخول صاحب القناة منصور محمود حيدر عليهم وهو غاضب أثناء بث البرنامج مما حدا بمقدم البرنامج للخروج بفاصل لمدة 45 دقيقة والتي جرى خلالها نقاش حاد بين منصور محمود حيدر الذي طالب جعفر بالاعتذار لرئيس الأركان الإيراني والذي بدوره رفض الاعتذار.

فأصدر تعليماته بتقييد المعد علي الخالدي كما طلب بأن يتقيد مقدموا برنامج "اللوبي" بالإعداد الذي يقوم به عماد مرتضى (لبناني كان يعمل بقناة المنار التابعة لحزب الله) وفارس العنزي وبألا يخرجوا عن تلك التعليمات.

أما فيما يتعلق بالسياسة العامة للقناة فقد أصدر منصور محمود حيدر قراره بالالتزام بالتعليمات الصادرة من باسل أسد تقي نائب مدير القناة والذي يعتبر ممثلاً لمجموعة الغانم التي استحوذت مؤخراً على حصة في الشركة الوطنية المتحدة للإعلام.

وعلى أثر ذلك قدم جعفر محمد استقالته من منصبه كمدير لقناة العدالة وعلمت بأن أغلب العاملين في برنامج "اللوبي" قد قدموا استقالتهم تضامناً مع المدير العام جعفر محمد.