: قال وكيل الشعبة البرلمانية الكويتية النائب مرزوق الغانم ان وفدا من مجلس الامة سيزور مملكة بلجيكا مطلع الاسبوع المقبل لاجراء مباحثات عديدة مع مختلف الفعاليات البرلمانية في البرلمان الاوروبي مؤكدا اهمية تلك المباحثات.

جاء ذلك في تصريح صحافي للنائب الغانم بمناسبة مغادرة وفد الشعبة البرلمانية الكويتية برئاسة رئيس الشعبة رئيس مجلس الامة جاسم الخرافي الى بلجيكا يوم الاحد المقبل لزيارة البرلمان الاوروبي.
واوضح ان الوفد الكويتي سيجري عددا من المباحثات تشمل رئيس البرلمان الاوروبي واعضاء من البرلمان حيث سيتطرق الجانبان الى مناقشة الاوضاع في منطقة الشرق الاوسط بشكل عام والدول العربية بشكل خاص.
واضاف ان الجانب الكويتي سيستمع الى وجهة نظر البرلمان الاوروبي تجاه الاحداث في المنطقة وسيبين وجهة نظره تجاه المتغيرات الحاصلة .
واشار في هذا الصدد الى ان الدبلوماسية الكويتية ستبين موقفها ورأيها حول مجمل الاحداث الاقليمية والعربية والخليجية خلال اللقاءات المرتقبة بشكل عام وخلال لقائها بلجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الاوروبي "الذي سيسبق" لقاء رئيس البرلمان.
واكد الغانم اهمية مثل هذه اللقاءات والحوارات التي سيجريها الوفد الكويتي لاسيما القضايا السياسية منها والثقافية وتأييد "الحوار الثقافي العربي الاوروبي بين الحضارات" علاوة على بحث مجمل القضايا العربية والاسلامية لافتا الى ان خبرة الشعبة البرلمانية الكويتية واصالة الدستور الكويتي كانتا دائما عامل احترام وثقة من قبل البرلمانات العالمية.