: قضت محكمة الاستئناف – دائرة استئناف جنايات 3 - بتعديل الحكم الصادر ضد مواطن من الحسب المؤبد مع الشغل والنفاذ إلى الحبس سنة
ودافع المحامي / فيصل عيال العنزي وكيلاً عن المتهم المواطن أمام محكمة الاستئناف بخطأ الحكم المستأنف في تطبيق القانون معللاً ذلك بإنتفاء أركان جريمة الشروع فى الخطف وهتك العرض المنسوبة إلى موكله بالإضافة إلى تناقض الدليل القولى مع الدليل الفني تناقضا يستعصى على المواءمة والتوفيق بينهما .

كما أضاف المحامي / فيصل عيال العنزي بكيدية الاتهام وتلفيقه من قبل المجني عليه بالاضافة إلى عدم تصور حدوث الواقعة على النحو الوارد بالأوراق وعدم معقوليتها وانتفاء القصد الجنائي لدى المتهم بشأن جريمة السلب .

وفي النهاية وأثناء مرافعة المحامي / فيصل العنزي طلب استعمال منتهي الرأفة مع المتهم المواطن طبقاً لنص المادة 81 من قانون الجزاء .
ملخص الوقائع

أسندت النيابة العامة إلى المتهم وأخر أنهما :-

1- شرعا في خطف المجني عليه بالقوة والتهديد بقصد هتك عرضه وذلك بأن نزل المتهم من سيارته وتوجه إلي المجني عليه وقام بسحبه من ملابسه وهدده بالسكين وكان المتهم الأول بإنتظار المتهم الثاني بالسيارة لإتمام الجريمة إلا أنهما لم يتمكنا من ذلك بسبب لا دخل لإرادتهما وهو أن المجني عليه استعان بالمتواجدين وقاوم المتهم علي النحو المبين بالتحقيقات .

2- سلبا الهاتف النقال المملوك للمجني عليه عن طريق استعمال العنف للتغلب على مقاومته ضده بأن قام المتهم بضربه حتي سقط الهاتف من يده وقام المتهم بسحب الهاتف وكان ذلك أثناء الاختلاس بقصد اتمام وتمكنا من الفرار بالمسروقات باستخدام العنف وذلك ليلاً .